U3F1ZWV6ZTE0MjQzMDgyODc1X0FjdGl2YXRpb24xNjEzNTQ0ODAxNjg=
recent
آخر المواضيع

الطباق والمقابلة



الطباق والمقابلة



الطّباق: من المحسّنات البديعيّة المعنويّة، وهو أن يجتمع اللّفظ وضدّه في الكلام، كقوله تعالى:
" وجعلنا اللّيل والنّهار آيتين ". وهو نوعان:

1. طباق الأيجاب: وهو الذي لا يختلف فيه الضّدان إيجابا وسلبا، ويكون بين:
● حرف وحرف مثل: قوله تعالى:" ولهنّ مثل ما الذي عليهنّ بالمعروف ".
وقولك: " الدّهر يومان: يوم لك ويوم عليك ".
● فعل وفعل مثل: قوله تعالى: " وأنّه هو أمات و أحيا ".
وقول الشّاعر: أطعنا ربّنا وعصاه قوم • فذقنا طعم طاعتنا وذاقوا.
● إسم وإسم: كقوله تعالى: " وجعلنا اللّيل والنّهار آيتين ".
وقول الرّسول (ص): " خير المال عينٌ ساهرة، لعين نائمة ".
● اسم وفعل: كقوله تعالى: " أَوَمَن كان ميّتا فأحييناه ".
وكقول الشّاعر: يُغطِّي عيوبَ المرء كثرةُ ماله • يُصَدّقُ فيما قاله وهو كذوبُ.

2.طباق السّلب: وهو ما اختلف فيه الضّدان إيجابا وسلبا فكان أحدهما مثبتا والآخر منفيّاً
وكقول الشّاعر: أنلهو وأيّامنا تذهب • ونلعب والدّهر لا يلعب.
وقول عليّ رضيّ الله عنه: " يغار عليكم ولا تغيرون، وتغزون ولا تغزون ".

 المقابلة:
المقابلة شكل موسّع من أشكال الطّباق، وتعني اجتماع معنيين في الكلام تليهما أضدادهما على التّرتيب كقوله تعالى: " إنّ الأبرار لفي نعيم، وإنّ الفجّار لفي جحيم ". وقوله أيضا: " فأمّا من أعطى واتّقى وصدّق بالحسنى فسنيسّره لليسرى، وأمّا من بخل واستغنى وكذّب بالحسنى فسنيسّره للعسرى ".

 أثر المحسّنات المعنويّة في المعنى: لكلّ من الطّباق والمقابلة أثر في المعنى فهيّ تؤكّده وتزيده قوّة ووضوحا.

* تمارين تطبيقيّة: بيّن الطّباق والمقابلة فيما يلي:

1. من دعاء الرّسول(ص): " الّلهم اغفر لي ما قدّمت وما أخّرت، وما أسرت ومل أعلنت ".
2 . قال تعالى: " من عمل صالحا فلنفسه، ومن أساء فعليها ".
3. قال المتنبّي: أزورهم وسواد اللّيل يشفع لي • وأَنْثَنِي وبياض الصّبح يُغْرِي بي.
4. وقال أيضا: فاطلب العزّ في لظى ودع الذّ • لّ ولو كان في جنان الخلود.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة