U3F1ZWV6ZTE0MjQzMDgyODc1X0FjdGl2YXRpb24xNjEzNTQ0ODAxNjg=
recent
آخر المواضيع

حملة_الليسانس_لا_يمكنهم_التدريس_بالثانوي





أعلن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات عن  التخصصات التي سيتم إدراجها في مسابقة توظيف الأساتذة يوم 29جوان المقبل، والتي تخص المؤهلات والشهادات، واشترط على المترشحين من أجل التوظيف في الطور الثانوي شهادة ماستروشهادة مهندس دولة دون فتح المجال لحاملي شهادة ليسانس، التي تم إدراجها فقط في التعليم الابتدائي والمتوسط.

وحدد الديوان الوطني لتوظيف أساتذة مادة اللغة العربية في الطور الابتدائي كل حاملي شهادة ليسانس في اللغة والأدب العربي، الفلسفة، ليسانس في العلوم الإسلامية، علوم التربية، علم الاجتماع، علم النفس، الرياضيات، وشهادة الدراسات العليا في الرياضيات وليسانس في رياضيات إعلام آلي بالإضافة إلى ليسانس في الفيزياء وشهادة الدراسات العليا في الفيزياء. كما تخص عملية التوظيف أيضا في الطور ذاته، حاملي شهادة ليسانس في مادة الكيمياء والعلوم الطبيعية وعلوم الطبيعة والحياة، وشهادة ليسانس في البيولوجيا والعلوم التجارية والاقتصادية والعلوم المالية وعلوم التسيير. كما تم فتح أيضا التوظيف لفائدة حاملي شهادة ليسانس في الإعلام الآلي، التاريخ والجغرافيا، حقوق والعلوم القانونية والإدارية، وعلوم الإعلام والاصال والعلوم السياسية والعلاقات الدولية، وشهادة ليسانس في اللغة الأمازيغية واللغة الفرنسية وليسانس في الترجمة.
أما في الطور المتوسط، تم فتح التوظيف لجميع المواد لفائدة حاملي شهادة ليسانس في مادة اللغة العربية، اللغة الأمازيغية، التاريخ والجغرافيا، اللغة الفرنسية والإنجليزية، الرياضيات، العلوم الفيزيائية والتكنولوجية، العلوم الطبيعية، الإعلام الآلي، الموسيقى والرسم وشهادة ليسانس في التربية البدنية والرياضية.
كما حددت وزارة التربية للتوظيف في الطور الثانوي مشاركة فقط حاملي شهادة ماستر خلال مسابقة التوظيف المقبلة، في مادة الرياضيات، العلوم الفيزيائية، علوم الطبيعة والحياة، الإعلام الآلي، الأدب العربي، العلوم الإسلامية، اللغة الأمازيغية، التاريخ والجغرافيا، الفلسفة، اللغة الفرنسية، الإنجليزية، الألمانية والإسبانية. اللغة الإيطالية، الروسية، الصينية، التركية، وشهادة ماستر في الموسيقى والرسم والتربية البدنية والرياضية. وحددت الوزارة شهادة ماستر ومهندس دولة للتوظيف في مادة هندسة الطرائق، الهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية والهندسة الميكانيكية.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة