U3F1ZWV6ZTE0MjQzMDgyODc1X0FjdGl2YXRpb24xNjEzNTQ0ODAxNjg=
recent
آخر المواضيع

اندماج العاملين ، الموارد البشرية في إدارة الجودة الشاملة

الموارد البشرية في إدارة الجودة الشاملة




ـ دراسة الدوافع والحوافز
ــ تعريف الدوافع
ــ توضيح مفهوم الحاجة والرغبة
ــ نظرية سلم الحاجات لماسلو
ـ الحاجات الفسيولوجية ـ حاجات الامن والسلامة ـ حاجات الانتماء والحب ـ حاجات الاحترام والتقدير ـ حاجات تحقيق الذات
ــ انواع الحاجات الثلاثة التي توثر في دافعية العاملين لـ ديفيد ماكليلاند
1/ الحاجة الى الانتماء     2/ الحاجة الى الانجاز        3/ الحاجة الى السلطة
ــ تعريف الحوافز
ــ تصنيف الحوافز من حيث طبيعتها
1/ حوافز مادية  ــ الاعتبارات الواجب توافرها فيها في ظل فلسفة ادارة الجودة الشاملة
2/ الحوافز المعنوية
ــ تصنيف الحوافز من حيث المستفيدين منها   ــ  1/ الحوافز الفردية      2/ الحوافز الجماعية
ــ اندماج العاملين
ــ استخدام مصطلح اندماج العاملين في ادارة الجودة الشاملة
ــ ما حدث في مصنع هولندا    ــ وشركة تويوتا
ــ طرق زيادة اندماج العاملين
ــ تمكين العاملين
ــ المقصود بتمكين العاملين
ــ عوامل نجاح التمكين
ــ عوائد تنفيذ سياسة التمكين
ــ الفكرة الاساسية لمفهوم التمكين
ــ الاتصالات بين العاملين
ــ تعريف الاتصال
ــ مستويات الاتصالات
ــ اساليب الاتصالات
ــ اهم المهارات الاتصالية
     1/ مهارات القراءة     2/ مهارات الكتابه    3/ مهارات الاتصال    4/ مهارات التحدث     5/ مهارات التعبير غير اللفظي
ــ تدريب العاملين
ــ اهداف تدريب الجودة
ــ مراحل عملية التدريب في الجودة
1/ تحديد الاحتياجات التدريبية     2/ تصميم البرنامج التدريبي   3/ تأسيس المنظمة التدريبية
4/ التحضير للبرنامج وتجهيز المادة التدريبية   5/ تنفيذ البرنامج التدريبي      6/ تقييم البرنامج التدريبي
ــ مواضيع البرنامج التدريبي  

دراسة الدوافع والحوافز
ــ يحظى موضوع الدوافع والحوافز باهتمام بالغ من قبل العلماء والباحثين لسعيهم للتعرف على الاسباب التي تدفع الفرد للسلوك باتجاة معين

الدوافع : هي قوى داخلية تؤثر على تفكير الفرد وتوجه السلوك الانساني باتجاه الهدف الذي يشبع حاجات الفرد ورغباته غير المشبعه ـ فهو حاجه يسعى الفرد الى اشباعها من خلال طرق عديدة

الحاجة : هي حاله من عدم التوزان الفسيولوجي او النفسي كالجوع والعطش او المركز الوظيفي .

الرغبة : تتعلق بالميل إزاء اشياء معينة يؤدي تحقيقتها الى أرضاء الفرد وأسعادة وهو غير ناتج عن حاله عدم توازن فسيولوجي او نفسي .

ــ هناك فرق بين الحاجة و الرغبة






حاجات تحقيق الذات
 
النظريات الدافعية :

حاجات الاحترام والتقدير
 
ــ اهمها نظرية سلم الحاجات لماسلو : قام بترتيب الحاجات الانسانية 

حاجات الانتماء والحب
 
على شكل هرمي تتدرج فيه الحاجات وفق ترتيب معين من خمس مستويات

حاجات الامن والسلامة
 
 ومن وجهه نظرة فأن الحاجات الفسيولوجية كطعام والشراب والمسكن هي
 اولى مراتب الحاجات الانسانية فاذا شعر الفرد بالجوع فان الحاجة الملحة

الحاجات الفيسولوجية
 
 له هي الطعام وبعد تناول الطعام فالحاجة الاخرى تبرز امامه وتعمل
 هذه النظرية على اساس ان الحاجة غير المشبعه هي التي تعتبر دافعا
 فحاجات الافراد المتعلقة بالنواحي الفسيولوجية هي التي يبدأ الفرد بإشباعها اولاً فإذا تم اشباعها فإنه يرتقي الى الحاجة الاعلى وهي الحاجة الى الامن والسلامة فإذا اشبعت يتطلع الى حاجات الانتماء والحب وهكذا حتى يصل الى حاجات تحقيق الذات والتي هي اعلى المراتب في سلم الحاجات .

الحاجات المؤثرة في دافعية العاملين لـ (ديفيد ماكليلاد) الثلاث :
1/ الحاجة الى الانتماء : تعكس حاجات الافراد لان يكونوا محبوبين من الاخرين حيث يقومون ببناء علاقات اجتماعية معهم على حساب العمل  
2/ الحاجة الى الانجاز : تعكس حاجات الافراد للعمل من اجل النجاح هؤلاء الافراد يحبون العمل في الوظائف التي تتصف بالتحدى ويحلون مشاكل العمل بشكل اكثر كفاءة من غيرهم
3/ الحاجة الى السلطة : تعكس حاجة الافراد الى التأثير في الاخرين والسيطرة عليهم هولاء الافراد يسعون للحصول على مراكز وظيفية اعلى دائما وهم نوعان (ايجابي) موجه لتحقيق المصلحة العامه للمنظمة و (السلبي) موجه لتحقيق المصلحة الشخصية للفرد .

ــ الخلاصة مما سبق
ــ حاجات الاناسان عديدة ومتنوعة وهي تختلف من فرد الى اخر وقد تتغير عند نفس الفرد من وقت الى اخر
ــ تغير الفرد او زيادة تحصيلة العلمي او رفع مركزة الاجتماعي بمرور الوقت يؤدي الى تغير في حاجاته ودوافعه

الحوافز : هي قوى خارجية تؤثر بشكل او بأخر في السلوك الانساني
ــ للمدير ان يستخدم ادوات الحفز اذا اراد ان يغير من اتجاهات الموظف واداءه

انواع الحوافز من حيث طبيعتها :
1/ الحوافز المادية : تشمل الزيادات السنوية والمكافات التشجيعية المادية واشكال المشاركة في الارباح وهي هامه خاصة لذوي الدخول الدنيا لانها تتعلق بدفع مزايا نقدية الى العاملين على اساس انتاجية كل واحد منهم 
2/ الحوافز المعنوية : لا تعتمد على النقود في تحفيز العاملين بل على النواحي المعنوية كالاستقرار الوظيفي والاعتراف بالانجاز والترقية
ــ لم تعترف المدارس الكلاسيكية في الادارة بالحوافز المعنوية حتى اتت حركة العلاقات الانسانية والمدراس الحديثة التي اعترفت بها جنبا الى جنب مع الحوافز المادية .
انواع الحوافز من حيث المستفيدين منها :
1/ الحوافز الفردية : تتعلق بالفرد الواحد اذا ادعى عملا جيدا يمنح حافزا على هذا الاساس وهي تخلق جو من التنافس لصالح العمل ولكن قد يؤدي الى وجود التنافس غير الشريف بين العاملين .
2/ الحوافز الجماعية : تعتمد على اداء مجموعة من الافراد مثلا قد تحدد الادارة مستويات معينة من الانتاج لدائرة معينه فإذا تخطت الدائرة هذه المستويات تصبح مؤهله لاستلام الحوافز الجماعية وهي على عكس الحوافز الفردية حيث انها تشجع التعاون البناء وروح الفريق بين اعضاء المجموعة .

ــ اعتبارات يجب توافرها في الحوافز في فلسفة ادارة الجودة الشاملة :
1/ تكون المكافأت عادلة ليشعر العاملون ان النظام قائم على اساس موضوعي وليس شخصي
2/ توقيت الحوافز المادية بحيث يكون وقت الدفع قريبا من الوقت الذي تم فيه العمل
3/ منح الحوافز (المادية او المعنوية) لمستحقيها امام العاملين
4/ منح علاوة جودة سنوية لكافة العاملين على اساس انتاج المنظمة
5/ استخدام الحوافز المعنوية بشكل متوازي مع الحوافز المادية وبالذات لمن لديهم ميزة تطبيق مفهوم ادارة الجودة الشاملة
6/ استخدام الحوافز الجماعية لتعزيز روح الفريق .

اندماج العاملين
ــ من الضروري توفير المناخ المناسب بحيث يكون لدى العاملين تأثيرا في قراراتهم وافعالهم المتعلقة بوظائفهم
ــ اندماج العاملين ليس هدفاً بحد ذاته بل هو أداة لترسيخ العاملين في كل النواحي الادارية بالمنظمة لتحقيق النجاح
ــ تستخدم ادارة الجودة الشاملة مصطلح اندماج العاملين بدلا من مشاركة العاملين لانها كلمه اكثر عمقاً وشمولاً
ــ مهمه الادارة في هذا المجال تشجيع العاملين على ممارسة دور اكثر فعاليه في الاعمال التي يؤدونها
ــ يعتبر اندماج العاملين احدى اساليب حفز العاملين لرفع الروح المعنوية للذين يدركون اهميتهم في المنظمة
ــ ثبت وجود علاقة بين اندماج العاملين في الادارة والرضا الوظيفي مما يؤدي لرفع مستوى ادائهم بالمنظمة
ــ كلما زادت درجة اندماج العاملين في الادارة كلما ساهم ذلك في رفع مستوى الرضا الوظيفي
ــ اندماج العاملين في وضع الاهداف يساعد في التحديد الدقيق لهذه الاهداف
ــ يقول N.Logothetis المكافأت المادية والرواتب العالية تحفز العاملين في المدى القصير فقط
  واعتزاز الفرد بعمله واندماجة في عمله لتحقيق التميز هي الحافز الحقيقي في المدى الطويل
  العامل بصفة عامه يريد ان ينظر اليه مديرة باحترام وان يشعر بأنه جزء من فريق يعمل لتحقيق هدف عام
ــ من الهم التركيز على اندماج العاملين كافه بالمنظمة وخاصة العمال والمنفذين في اسفل الهرم التنظيمي
  هؤلاء العمال هم الذين سيقومون بتطبيق مفهوم ادارة الجودة الشاملة في اعمالهم ووظائفهم وعلاقاتهم .
ــ مصنع هولندا حدث فيه ان تمكن من تخيفض تكلفة التخلص من التالف (من 25900 دولار عام 86 الى 13670دولار عام 87) والسبب الرئيسي لهذا النجاح هو اندماج العاملين ومشاركتهم الفعاله في تخطيط وتنفيذ مشاريع تخفيض تكلفة التالف
ــ شركة تويوتا حدث فيها ان تقدم العاملين بحوالي 678000 اقتراحا لتحسين العمليات خلال سنه واحدة علما ان عدد الموظفين لا يتجاوز 40000 موظف .
ــ اندماج العاملين يؤدي الى زيادة درجة الالتزام لدى العاملين وتعزيز شعور الملكية النفسية داخلهم وهذا يؤدي الى زيادة الانتاجية وارباح المنظمة .

طرق لزيادة درجة اندماج العاملين :
ــ تشكيل الفرق لحل مشاكل العمل
ــ مناقشة العاملين مع مدرائهم
ــ اجتماعات حلقات الجودة
ــ وضع وتفعيل نظام الاقتراحات
ــ تشكيل ما يسمى بفرق اندماج العاملين التي تتكون من مجموعات صغيرة من الموظفين يعملون لحل مشاكل محددة تتعلق بالجودة والانتاجية وقد اثبتت هذه الفرق نجاحها في حل المشكلات
ــ معاملة الموظف باحترام والاستماع الى وجهات نظرة وازاله عوائق الاتصال بين المدير والمرؤوسين لتتمكن الادارة من تفعيل سياسة الاندماج .

تمكين العاملين /هو رفع قدرته على اتخاذ القرارات بنفسة وبدون ارشاد الادارة وهو يعني اكثر من مجرد تفويض
ــ مصطلح التمكين يتضمن مشاركة عملية اتخاذ القرار مع المستويات الادارية الاخرى
ــ يشعر الموظف انه مسئول عن الاعمال التي يؤديها وكذلك عن الاعمال خارج حدود وظيفته
ــ الادارة الفعاله في الجودة الشاملة هي التي تخلق الاهتمام الكبير لدى العاملين في اعمالهم ووظائفهم ليشعرو وكأنهم يمتلكون المنظمة التي يعملون فيها وهذا ما يسمى الملكية النفسية
ــ سياسة التمكين لا تنجح لمجرد ان الادارة قررت اتباع هذه السياسة بل لا بد من زيادة طاقات الموظفين
ــ سياسة التمكين تبدأ من الادارة العليا حيث يتبع النظام اللامركزي في اتخاذ القرارات
ــ للتمكين دور اساسي في تطبيق منهجية ادارة الجودة الشاملة
ــ لابد من التركيز على اهمية معرفة الموظف وسعه اطلاعه وخبرته ومهاراته في مجال العمل فكلها ضرورية ليستطيع الموظف ان يتخذ قرارات جيدة وصائبة


عوامل نجاح التمكين :
ــ مدى رغبة الروساء بتحويل الصلاحيات للمرؤوسين
ــ الثقة المتبادلة بين الرؤساء والمرؤوسين
ــ فعاليه نظام الاتصالات والتغذية العكسية في المنظمة
ــ وجود نظام موضوعي لتقييم الاداء
ــ وجود نظام عادل للتعيين
ــ ربط الاداء بالحوافز المادية والمعنوية
ــ تدريب المرؤوسين على تحمل المسؤولية والقيام بالاعباء الموكله اليهم .
فوائد تنفيذ سياسة التمكين بالنسبة للموظفين :
ــ توجد امامهم فرصا جديدة لاثبات انفسهم وتطلق العنان لطقاتهم وتسلط الضوء على المواهب وابداع الموظفين
فوائد تنفيذ سياسة التمكين بالنسبة للدائرة :
ــ تسهل العمل ويبدوا الموظفين اكثر نشاطاً مما يؤثر على اعمال الدائرة وينعكس على المنظمة والعملاء فيصبحون اكثر رضا فتزيد الحصة السوقية للمنظمة وتحقق النجاح .

الاتصالات بين العاملين
تعريف الاتصال : عمليه تحويل المعلومات من فرد الى اخر او من جهه الى اخرى وعناصرة الاساسية تشمل ( المرسل , والرساله , والمستقبل , التغذية العكسية ) وعند فهم المستقبل للرساله المستلمة فهذا يعني اكتمال عملية الاتصال .
مستويات الاتصال :
1/ الاتصالات الفردية ـ تكون بين فرد واخر
2/ الاتصالات داخل الفريق ـ تكون بين اعضاء الفريق الواحد
3/ الاتصالات بين الفرق المختلفة داخل المنظمة
4/ الاتصالات الخارجية ـ تكون بين داخل المنظمة وخارجها

ــ كثير من مرتكزات ادارة الجودة الشاملة تقوم على اساس الاتصالات الفعاله
ــ نجاح فرق العمل اساسه الاتصالات الفعاله بين اعضاء الفريق او اعضاء فريق واخر
ــ تعتبر فرق العمل وحلقات الجودة من الوسائل المستخدمة في الاتصالات الافقية اكثر من الاشكال الاخرى للاتصالات
ــ اقدم اساليب الاتصالات نظام الاقتراحات وقد اعيد تجديدة من قبل بعض المنظمات والفرق الاساسي بين النظام القديم والحديث هو ان القديم موصوف بانه صندوق مملوء بالغبار اكثر من الافكار اما الجديد فان الموظفين يعلمون ان اقتراحاتهم ثمينه ويتم تقييمها وتنفيذها بسرعه
ــ يطلب تحسين مهارات الاتصال سواء على مستوى الرئيس او الرؤوس او فرق العمل من خلال التدريب وغيره

اهم المهارات الاتصالية :  
1/ مهارات القراءة : القارئ الجيد يقرأ ويستوعب ما يقرؤه بالشكل الصحيح وبدون الحاجة الى إعادة ما تم قراءته ويقرأ الرساله بدرجات مختلفة من السرعة والاهتمام فقد تكون بعض اجزاء المادة التي يقرؤها المستقبل مهمه بالنسبة للمرسل لكنها ليست كذلك بالنسبة للمستقبل , ومن الادوات المساعدة على القراءة الجيدة النظر الى قائمة المحتويات للكتب او تسلسل الحروف الهجائية للهواتف او التركيز على قراءة الافكار واهمال التفاصيل
2/ مهارات الكتابة : للقيام بالمهام المتعلقة بإدارة الجودة الشاملة يتطلب اتقان الكتابه باسلوب واضح ومفهوم وخالي من الاخطاء اللغوية والطباعية ولتحسين القدرة على الكتابه يجب : ــ ان تكون الرساله مختصرة قدر الامكان وبأسلوب مباشر واستخدام كلمات محددة وتفادي التي تحمل اكثر من معنى ومرعاة المستوى التعليمي والثقافي للطرف المستقبل فالرساله الموجهه للمدراء تختلف عن الموجهه الى العمال ومرعاة الدقة في المعلومات 
3/ مهارات الانصات : هناك فرق بين الاستماع والانصات فالاستماع يكون بدون تفرغ ولا تركيز اما الانصات فهو يتضمن الاستماع بتفرغ وبتركيز ويمكن تحسين مهارات الانصات من خلال الابتعاد عن كل ما يشتت الانتباه وتتبع المجالات التي تهم المستقبل اثناء الحديث والحكم على المضمون لا على طريقة الكلام وعدم اصدرا الاحكام الا بعد الانصات الى وجهات النظر الاخرى  . وينبغي على المنصت ان يواصل تشجيع المتحدث باستمرار واظهار الاهتمام بالاستماع اليه و اثارة الاسئلة والاستفسارات وقت الحاجة لتشجيعه  .  
4/ مهارات التحدث : يقول المثل الاوربي ان كل المتحدثين المحترفين كانوا يوما ما متحدثين سيئيين , الافضل للمتحدث ان يركز على جوهر الموضوع اثناء الحديث , وقد يكون التحدث وجها لوجه او بالهاتف او الوسائل الالكترونية الحديثة
5/ مهارات التعبير غير اللفظي : تستخدم بكثرة من اجل التفاعل بين الافراد وتسمى احيانا بلغه الجسد لانها تتعلق بالاشارات والحركات والايماءات الجسدية ومنها : ( الابتسامة وتعبيرات العيون , نبرة الصوت , حركات اليد وإشارات الاصابع , ايماءه الراس )

ــ الخلاصة ـ المدير الكفؤ يتصف بدرجة عاليه من الاستجابه لاتقانه المهارات الاتصاليه الاساسية وله دور اساسي في نجاح تطبيق منهجية ادارة الجودة الشاملة في المنظمة .

تدريب الجودة
اهداف تدريب الجودة الرئيسية :
1/ زيادة معلومات الموظف المتدرب على المواضيع المتعلقة بادارة الجودة الشاملة مثل اندماج الموظفين
2/ تحسين مهارات الموظف المتدرب في مجالات الجودة مثل مهارات التعامل مع العملاء واستخدام الطرق الاحصائية ليؤدي عمله بشكل اكثر فعاليه
3/ تغيير اتجاهات الموظف المتدرب لتصبح اكثر ايجابيه تجاة الجودة في العمل
مراحل تدريب الجودة :
1/ تحديد الاحتياجات التدريبية : عدد وطبيعه عمل الموظفين المشمولين بالتدريب مع ملاحظة استخدام الموضوعية في التحديد والبعد عن المحسوبية
2/ تصيميم البرنامج التدريبي : تحديد اهداف البرنامج التدريبي والموضوعات التي يحتويها وتوفير المستلزمات
3/ تأسيس المنظمة التدريبية : تقع على عاتق مدير او اكثر من مديري المنظمة وهم مسؤولين عن التاكد من ان مرؤوسيهم مؤهلين ولديهم المهارات الكافية ومن الضروري استخدام المدربين الذين يكونون من داخل او خارج المنظمة 
4/ التحضير للبرنامج وتجهيز المادة التدريبية : لابد من مشاركة دائرة الجودة في وضع المادة التدريبية وهي مسؤولية المدربين الاكفاء وهنا يتم اختيار اساليب التدريب الملائمة مثل المحاضرات الندوات .. الخ
5/ تنفيذ البرنامج التدريبي : التنفيذ الفعلي وهو يتطلب التزاما تاما من المدرب والمتدرب
6/ تقييم البرنامج التدريبي : لهدف التاكد من سير الامور كما هو مخطط وتجري عمليه التقييم للمدرب و موضوعات البرنامج و توقيت البرنامج و مكان التدريب و الاسلوب التدريبي الذي تم اتباعه .

ــ يشمل تدريب الجودة كافة المستويات الادارية من الادارة العليا الى الادارة الوسطى والادارة الاشرافية و العمال
ــ تتضمن مواضيع البرنامج التدريبي ـ سياسة الجودة , منع وقوع الاخطاء , رضا العملاء , تكاليف الجودة , استخدام الطرق الاحصائية لضبط الجودة , مهارات عمل الفريق , التحسين المستمر , القيادة ... وغيرها
ــ بما ان ادارة الجودة الشاملة تعتمد اساسا على عمل الفريق وحيث ان عمل الفريق يعتبر مفهوما جديدا الى كثير من العاملين فان التدريب على كل ما يتعلق بعمل الفريق من العلاقات الداخلية بين اعضاءه والعلاقات الخارجية مع الفرق الاخرى وحل الصرعات والحوافز الجماعية وقيادة الفرق وتماسكها ضروري جدا لنجاح جهود التحسين المستمر في تطبيق مبادئ ادارة الجودة الشاملة .


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة